فی ذکری استشهاد مولاتنا البتول فاطمة الزهراء عليها السلام

قيم هذا المقال
(0 صوت)
فی ذکری استشهاد مولاتنا البتول فاطمة الزهراء عليها السلام

ولدت السيدة فاطمة الزهراء (ع) بعد مبعث الرسول (ص) بخمس سنين في بيت الطهارة والإيمان لتكون رمز المرأة المسلمة وسيدة نساء العالمين وأم الأئمة حيث كانت القطب الجامع بين النبوة والامامة. فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها. وان شهادتها (ع) 3 جمادى الاخرة عام 11 هـ و مكان الدفن مجهول عند الناس ...

ورغم أن من يكتب عن السيدة الزهراء فاطمة (ع) سيتجرع كأس ألمها الممزوج بحلاوة نورها الطاهر ,الا انه سيرى عظيم شأنها فهي الدليل الى الصراط المستقيم .

وعلى الانسان ان يحدد موقفه عندما يقرأ الشيء القليل من حياته المباركة فأما جنة أو نار في الاخرة ,فطريق سيدتنا الجهادي يجعل الانسان اكثر تعلقا في حب الله تعالى ..

احاديث رسول الله (ص) في فضل السيدة فاطمة الزهراء (ع) :ـ
قال (ص) : كُنْتُ إذا اشْتَقْتُ إِلى رائِحَةِ الجنَّةِ شَمَمْتُ رَقَبَةَ فاطِمَة 1.
وقال (ص) : ما رَضِيْتُ حَتّى رَضِيَتْ فاطِمَة 2.
وقال (ص) : اذاكانَ يَوْمُ القيامَةِ نادى مُنادٍ: يا أَهْلَ الجَمْعِ غُضُّوا أَبْصارَكُمْ حَتى تَمُرَّ فاطِمَة 3 .
وخاطب أمير المؤمنين قائلا (ص) : يا عَلِي هذا جبريلُ يُخْبِرنِي أَنَّ اللّهَ زَوَّجَك فاطِمَة 4.ويوجد احاديث كثيرة حول تزويج فاطمة من علي (عليهما السلام ).5.
وقال (ص) : أَحَبُّ أَهْلِي إِليَّ فاطِمَة 6.
وقال (ص) : سيّدَةُ نِساءِ أَهْلِ الجَنَّةِ فاطِمَة 7.
وقال (ص) : إذا إشْتَقْتُ إلى ثِمارِ الجنَّةِ قَبَّلتُ فاطِمَة 8 .
وقال (ص) : أَوَّلُ مَنْ يَدْخُلُ الجَنَّةَ: عَليٌّ وَفاطِمَة 9.
وقال (ص) : مخاطبا الزهراء (ع) : فاطِمَة إِنّ اللّهَ غَيْرُ مُعَذِّبِكِ وَلا أَحَدٍ مِنْ وُلْدِكِ 10.
وقال (ص) : إنّ اللّهَ عَزَّوَجَلَّ فَطَمَ ابْنَتِي فاطِمَة وَوُلدَها وَمَنْ أَحَبًّهُمْ مِنَ النّارِ فَلِذلِكَ سُمّيَتْ فاطِمَة 11.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي، يُريبُنِي ما رابَها، وَيُؤذِيني ما آذاهَا 12.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي يَسُرُّنِي ما يَسُرُّها 13.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةُ مِنّي فَمَنْ أَغْضَبَها أَغْضَبَنِي 14.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي يُؤْذيِني ما آذاها وَيَنَصُبَني ما أنَصَبَها 15.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةُ مِنّي يُغْضِبُني ما يُغْضِبُها وَيَبْسُطُني ما يَبْسَطُها 16.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي وَهِيَ قَلْبِيْ وَهِيَ روُحِي التي بَيْنَ جَنْبِيّ 17.
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي يُؤلِمُها ما يُؤْلِمُنِي وَيَسَرُّنِي ما يَسُرُّها 18 .
وقال (ص) : فاطِمَة بَضْعَةٌ مِنّي مَنْ آْذاهَا فَقَدْ آذانِي 19.
وقال (ص) : فاطِمَة بَهْجَةُ قَلْبِي وَابْناها ثَمْرَةُ فُؤادِي 20.
وقال (ص) : فاطِمَة إِنّ اللّهَ يَغْضِبُ لِغَضَبَكِ 21.
وقال (ص) : فاطِمَة خُلِقَتْ حورِيَّةٌ فِيْ صورة إنسيّة 22.
وقال (ص) : فاطِمَة حَوْراءُ آدَميّةَ لَم تَحضْ وَلَمْ تَطْمِث 23.
وقال (ص) : فاطِمَة لَيْسَتْ كَنِساءِ الآدَميّين 24.
وقال (ص) : فاطِمَة سِيِّدةُ نِساءِ أَهْلِ الجَنِّة 25.
وقال (ص) : فاطِمَة أَنْتِ أَوَّلُ أَهْلِ بَيْتي لُحُوقاً بِي 26.

وبعد هذه الاحاديث التي نطقها رسول الله (ص) بحق مولاتنا السيدة فاطمة الزهراء (ع) لنقرأ أقول واحاديث زوجة النبي (ص) عائشة حيث تقول : "ما رأيت أفضل من فاطمة غير أبيها قالت: وكان بينهما شيء فقالت: يا رسول الله سلها فإنها لا تكذب. " رواه الطبراني في الأوسط وأبو يعلى إلا أنها قالت: ما رأيت أحداً أصدق من فاطمة، ورجالهما رجال الصحيح.

وعن عائشة: ان رسول الله -صلى الله عليه واله وسلم- دعا فاطمة ابنته فسارّها فبكت ثم سارّها فضحكت، فقالت عائشة: فقلت لفاطمة: ما هذا الذي سارَّك به رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فبكيت، ثم سارَّك فضحكت؟ قالت: سارَّني فأخبرني بموته فبكيت، ثم سارَّني فأخبرني أني أول من يتبعه من أهله فضحكت" إسناده صحيح وهو في المسند .27.

وعن عائشة قالت: ما رأيت أحداً أشبه كلاماً وحديثاً من فاطمة برسول الله -صلى الله عليه وسلم- وكانت إذا دخلت عليه رحَّب بها، وقام فأخذ بيدها فقبَّلها وأجلسها في مجلسه ..28.

وعن جميع بن عمير التميمي قال: دخلتُ مع عمتي على عائشة فسُئلت: (أي الناس كان أحبَّ إلى رسول الله -صلى الله عليه واله وسلم-؟ قالت: فاطمة، قيل: من الرجال؟ قالت: زوجها. إن كان ما علمتُ صواماً قواماً).29.

وفي الصواعق المحرقة لابن حجر ص 190 أن النبي (ص) قال إذا كان يوم القيامة نادى مناد من بطنان العرش " يا أهل الجمع نكسوا رؤوسكم وغضوا أبصاركم حتى تمر فاطمة بنت محمد على الصراط فتمر مع سبعين ألف جارية من الحور العين كمر البرق 30

قالت عائشة ما رأيت أحدا كان أشبه سمتا وهديا ودلا برسول الله من فاطمة كرم الله وجهها , كانت إذا دخلت عليه قام إليها فأخذ بيدها وقبلها وأجلسها في مجلسه , وكان إذا دخل عليها قامت إليه فأخت بيده قبلته وأجلسته في مجلسها . 31.

عصمة الزهراء (ع) :ـ
نلاحظ أن مكانة مولاتنا فاطمة الزهراء (ع) لاتدركها العقول فما معنى قول الرسول (ص) " إن الله يغضب لغضبها ويرضى لرضاها " فمن المستحيل أن يغضب الله لغضب فاطمة وهي غير معصومه من الخطأ يعني أن الزهراء (ع) لن تغضب إلا لشيء يغضب الله بسببه ومن كان غضبه يعني غضب الله فهو لن يفعل إلا الحق ولن يخطئ أو يميل إلى الباطل طرفة عين .

وإن الرسول (ص) عندما يتحدث عن شخص أو يدلى بأي حديث فمن منطلق مسؤوليته تجاه الرسالة وبالتالي يستبعد أي مجاملات أو تقريظ بلا حق والمتفق عليه أن قول الرسول (ص) وفعله وتقريره حجة يعني شرع نتعبد به قربة الى الله تعالى وقد قال عليه وآله الصلاة والسلام فاطمة بضعة مني يعني هي جزء لا يتجزأ من كيانه وروحه وهو كما قلنا محور الحق والشرع .

كرامات الزهراء (ع) وتفسير بعض الايات :ـ
1- قال رسول الله ( ص ) لفاطمة (ع ) :يَا بُنَيَّة هَلْ عندك شيء آكل ؟ فإني جائع
فقالت ( ع ) : لا والله ، بأبي أنت وأمي .
فلما خرج رسول الله ( ص ) من عندها ، بَعَثَت إِليها جارةٌ لها بِرَغِيفَيْنِ ، وبضعة لحم .
فأخذَتْهُ ( ع ) منها ، ووضعته في جفنة ، وغطت عليه ، وقالت : ( لأُوثِرَنَّ بها رسول الله ( ص) على نفسي ، ومن عندي ) وكانوا جميعاً محتاجين إلى شبْعَة من طعام .
فبعثت حَسَناً وحسيناً إلى جَدِّهِما ( ص ) ، فرجع ( ص) إليها ، فقالت ( ع ) : ( بأبي أنت وأمي يا رسول الله ، قد أتانا الله بشيء فخبأتُه لك .
فقال ( ص ) : ( فَهَلُمِّي به ( فَأْتِي به ، فكشفت ( ع ) عن الجفنة ، فإذا هي مملوءة خبزاً ولحماً .
فلما نظرَتْ ( ع ) إليه بهتَت ، وعرفت أنها بركة من الله تعالى ، فحمدت الله تعالى ، وصلّت على نبيه ( ص) .
فقال ( ص ) : ( من أين لك هذا يا بُنَيَّة ) ؟ .
قالت ( ع ) : ( هو من عند الله ، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب ).
فقال رسول الله(ص): ( الحمد لله ، جعلك شبيهة بسيِّدة نساء بني إسرائيل ، فإنها كانت إذا رَزَقها الله رزقاً حسناً ، فسُئلت عنه ، قالت : هو من عند الله ، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب).
فبعث الرسول ( ص ) إلى علي ( ع ) ، فَأتَى .
فأكل الرسول وعلي وفاطمة والحسن والحسين( صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين) ، وجميع أزواج النبي ( ص ) حتى شبعوا ، وبقيت الجفنة كما هي .
فقالت فاطمة ( ع) : ( وأوسعت منها على جميع جيراني ، وجعل الله فيها بركة ، وخيراً طويلاً )
وكان أصل الجفنة رغيفين ، وبضعة لحم ، والباقي بركة من الله تعالى .

وعن الحسن البصري ، وابن إسحاق ، عن ميمونة قالت : وَجدتُ فاطمة ( ع ) نائمة ، والرَحى تدور ، فأخبرتُ رسول الله ( ص ) بذلك فقال : ( إن اللهَ عَلِمَ ضَعفَ أَمَتِهِ ، فَأوحى إِلى الرَّحى أَن تدورَ ، فَدَارَتْ).

ورهنت ـ مرَّةً ـ فاطمة ( ع ) كسوة لها عند امرأة زيد اليهودي في المدينة ، واستقرضت الشعير ، فلما دخل زيد داره ، قال : ما هذه الأنوار في دارنا ؟!
قالت : لِكِسوَةِ فاطمة ( ع).
فأسلَمَ في الحال ، وأسلَمَت امرأتُه وجيرانُه ، حتى أسلم ثمانون نفساً .

وعن علي بن معمر ، قال : خرجَتْ أمُّ أَيمَن إلى مكة ، بعد وفاة فاطمة ( ع) ، وقالت : لا أرى المدينة بعدها .
فأصابها عطش شديد في الجحفة ، حتى خافت على نفسها ، فكسرت عَينَيها نحو السماء ، ثم قالت : يَا ربِّ ، أَتَعَطِّشَنِي ، وأنا خَادمة بنت نبيك ) ص ( .قال : فنزل إليها دَلوٌ من ماء الجنَّة ، فَشَرِبَتْ ، ولم تَجُعْ ، وَلَمْ تَعطَشْ سَبع سِنين .34.

2- جاء في كتاب تزويج فاطمة بنت الرسول (ص) عن الإمام الباقر (ع) في حديث طويل جاء فيه:
أن النبي (ص) أهدى خادمة إلى ابنته فاطمة الزهراء (ع) وأوصاها بها، إلى أن قال:
فقالت فاطمة: يا رسول الله، عليّ يوم، وعليها يوم.
ففاضت عينا رسول الله (ص) بالبكاء وقال: (الله أعلم حيث يجعل رسالة) (ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم ) 35.

3- وروى الحافظ الحسكاني (الحنفي) قال: أخبرنا أبو سعد السعدي (بإسناده المذكور) عن أبي سعيد الخدري قال: لمّا نزلت على رسول الله (ص): (وآت ذا القربى حقّه) دعا فاطمة فأعطاها فدكاً والعوالي، وقال (ص): هذا قسم قسمه الله لك ولعقبك 36.

وروى الحافظ الحسكاني الحنفي قال: أخبرنا عقيل بن الحسين (بإسناده المذكور) عن عطاء، عن عبد الله بن عباس قال: قال رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم): كل حسب ونسب يوم القيامة منقطع إلاّ حسبي ونسبي إن شئتم اقرأوا: (فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون) فالسيدة فاطمة الزهراء (ع) هي سيّدة الحسب والنسب المتصلين برسول الله (ص) فهي طليعة المستثنين من هذه الآية الكريمة 37.

4- سورة الكوثر بحقها (ع) انا اعطيناك الكوثر 38.

نتيجة حب فاطمة (ع) :ـ
روى الخوارزمي بإسناده عن سلمان قال: قال رسول الله (ص): ( يا سلمان، من أحبّ فاطمة ابنتي فهو في الجنة معي، ومن أبغضها فهو في النار، يا سلمان حبّ فاطمة ينفع في مائة من المواطن، أيسر تلك المواطن: الموت، والقبر، والميزان، والمحشر، والصراط، والمحاسبة فمن رضيت عنه ابنتي فاطمة، رضيت عنه، ومن رضيت عنه (رضي الله عنه)، ومن غضبت عليه ابنتي فاطمة غضبت عليه، ومن غضبت عليه غضب الله عليه، يا سلمان، ويل لمن يظلمها ويظلم بعلها أمير المؤمنين عليا، وويل لمن يظلم ذرّيتها وشيعتها .39.

روى ابن حجر بإسناده عن أبي هريرة قال : قال (ص) : (أتاني جبرئيل فقال: يا محمد، ان ربّك يحبّ فاطمة فاسجد، فسجدت، ثم قال: ان الله يحب الحسن والحسين فسجدت، ثم قال: ان الله يحبّ من يحبهما 40.

حقيقة مصحف المحدثه فاطمة (ع) :ـ
أن الحديث مع الملائكة رغم أهميته وعظمته فهو ليس من علامات النبوة وخصائصها ، فمن سنذكرهن لسن من جملة الأنبياء ، لكن الملائكة تحدثت إليهن ، والى هذا يشير محمد بن أبي بكر قائلاً :
إن مريم لم تكن نبية وكانت محدّثة ، وأم موسى بن عمران كانت محدّثة ولم تكن نبية ، وسارة امرأة إبراهيم قد عاينت الملائكة فبشروها بإسحاق ومن وراء إسحاق يعقوب ولم تكن نبية ، وفاطمة بنت رسول الله ( ص ) كانت محدّثة ولم تكن نبية .

معنى المصحف في اللغة:
المصحف - مثلثة الميم، - من اصحف بالضم - اي جعلت فيه الصحف 41, و سمي المصحف مصحفا لانه اصحف اي جعل جامعا للصحف المكتوبة بين الدفتين 42. فالمصحف ليس اسما مختصا بالقران الكريم. و يشهد لذلك ما رووه في وجه تسمية المصحف مصحفا، فالمصحف كل كتاب اصحف و جمع بين دفّتين، لكن كثرة استعماله في القرآن الكريم اوجبت انصراف الاذهان اليه، و هو لا يكفي لحمل ما ورد في روايات اهل البيت عليهم السلام التي تتحدث عن مصحف فاطمة على المصحف المعروف، خاصة مع وجود التقييد باضافته اليها (ص) .
وقال أبو الهلال العسكري في الفروق اللغوية : " الفرق بين الكتاب والمصحف ، أن الكتاب يكون ورقة واحدة ويكون جملة أوراق ، والمصحف لا يكون إلا جماعة أوراق صحفت ، أي جمع بعضها إلى بعض "

اخبار أهل البيت (ع) في مصحف فاطمة (ع) :ـ
عن ابي عبد الله عليه السلام «... ان فاطمة مكثت ‏بعد رسول الله (ص) خمسة و سبعين يوما، و كان دخلها حزن شديد على ابيها، و كان جبرئيل (ع) ياتيها فيحسن عزاءها على ابيها، و يطيّب نفسها، و يخبرها عن ابيها و مكانه، و يخبرها بما يكون بعدها في ذريتها، و كان علي (ع) يكتب ذلك، فهذا مصحف فاطمة (ع) 43.

ان ابا عبد الله (ع) قال: «مصحف فاطمة ما فيه شي‏ء من كتاب الله و انما هو شي‏ء القى اليها بعد موت ابيها صلوات الله عليهما»44.
و عن ابي عبد الله (ع) انه قال: «و ان عندنا لمصحف فاطمة عليها السلام، و ما يدريهم ما مصحف فاطمة عليها السلام؟ قال: قلت: و ما مصحف فاطمة (ع)؟ قال: مصحف فيه مثل قرآنكم هذا ثلاث مرات، و الله ما فيه من قرآنكم حرف واحد»45.

وقال ابن بابويه : صحيفة فاطمة ، أو مصحف فاطمة ، أو كتاب فاطمة ، ورد التعبير بكل ذلك عن كتاب ينسب إليها ( ع)
هذه الروايات تدل على ان مصحف فاطمة الذي يعتقد الامامية انه عند ائمتهم و ضمن ميراثهم العلمي ليس المصحف الذي فيه القرآن الكريم، و انه كتاب آخر يتضمن علم .

وليس هناك اي رواية توهم كونه قرآنا، فضلا عن كونها ظاهرة في ذلك ليتمسك بها من يفتش عن المطاعن، و على فرض وجودها فان الروايات المستفيضة الواضحة و الصريحة و التي قدمنا طائفة منها تقتضي رفع ذلك التوهم او الظهور لو تم و سلم.

ان مصحف فاطمة كبقية الصحف و الكتب لم تنتقل الى غيرهم و لم تصل الى شيعتهم ان المصحف المذكور بقى عند ائمة اهل البيت ‏يتوارثون مع بقية الكتب المتضمنه لعلوم الانبياء و الرسل الماضين و مع صحيفة الاحكام الجامعة التى املاها رسول لله (ص)على علي (ع) ..

ومصحف فاطمة ( ع ) يُعتبر من جملة ودائع الإمامة ، قال الإمام الرضا(ع) ـ وهو يَعُّد علامات الإمام المعصوم ( ع ) ـ : " .. ويكون عنده مصحف فاطمة (ع) .
وعن أبي بصير قال : سألت أبا جعفر محمد بن علي عليها السلام عن مصحف فاطمة ، فقال : أنزل عليها بعد موت أبيها . قلت : ففيه شيء من القرآن ؟ فقال : ما فيه شيء من القرآن . ، ويُعتبر هذا المصحف أول مصنف في الإسلام ، حيث أن الزهراء ( عليها السلام ) توفيت في الثالث من شهر جمادى الأولى عام 11 هـ
، ولم يكتب قبل هذا التاريخ كتاب في عصر الإسلام .

في اليوم الأخير قبيل رحيلها نامت الزهراء (ع) في ساعة من ساعات ذلك اليوم وإذا بها ترى أباها رسول الله (ص) في المنام في قصر من الدر الأبيض فلما رآها (ص) قال هلمي إلي بنية فإني إليك مشتاق !! فقالت والله لأشد شوقاً إليك فقال لها : أنت الليلية عندي .

انتبهت من غفوتها وبدأت الاستعداد للحوق بأبيها .. إن هي إلا ساعات تقضيها في هذه الدنيا الفانية ويتحقق قول الرسول (ص) لها قبيل انتقاله وأكده لها بعد انتقاله إنها النبوة ومن ذلك كان يقين فاطمة بقرب النهاية بينما الفرح يغمرها لارتحالها إلى العالم الأبدي حيث الرضوان الأكبر وجنة عرضها السموات الأرض يعتصرها ألم من ناحية أخرى سوف تترك الزهراء (ع) الزوج العطوف وحيداً بعدها وفراخاً لم ينبت أجنحتهم بعد وزهوراً لم تتفتح إنهم أفلاذ كبدها ستفادرهم وتتركهم لهذه الحياة التي تحمل الكثير الكثير من المأسي خصوصاً إنهم آل رسول الله (ص) أكثر الناس بلاء وأعظمهم امتحاناً وإن بهعض شذاذ الآفاق ونبذة الكتاب يتربصون بهم ستودعهم وهي تنظر إلى ذلك المستقبل غير المجهول لأبنائها وزوجها إنها تنظر بعين أبيها الباصرة بإذن الله إلى الغيب حيث يضرب علي بالسيف غيلة وهو في محرابه ويقتل الحسن سماً والحسين تمزيقاً بسيوف بدأ سلها في وجه أهل البيت (ع) منذ وفاة النبي الأعظم (ص) كل ذلك يدور في خلد الزهراء وهي تمشي نحو الماء متكئة على الحائط من شدة الضعف لتغسل أطفالها وثيابهم أخر غسلة وهي ترتعش وكأنها تودعهم إن من جملة أسمائها ( الحانية ) لأنها كانت القمة في الحنان والعطف على أبنائها .
دخل الإمام علي (ع) البيت ووجدها على رغم علتها تمارس أعمالها وتخدم في البيت رق لها قلب الإمام وهي بهذه الحالة فأخبرته بأنه آخر أيامها وأخبرته بما رأته وسمعته من النبي (ص) أثناء نومها وعادت إلى فراشها ثم قالت له يا ابن عم . انه قد نعيت الي نفسي وانني لاادري ما بي الا انني لاحقة بابي ساعة بعد ساعة وانا اوصيك في قلبي …

قال لها علي ( ع) : اوصيني بما احببت يا بنت رسول الله فجلس عند راسها واخرج من كان في البيت ,قالت يابن عم !ما عهدتني كاذبة ولاخانئة ،ولا خالفتك منذ عاشرتني اشرتني فقال علي (ع) معاذ الله ! أنت أعلم بالله وأبر وأتقى وأكرم وأشد خوفاً من الله من أن أوبخك بمخالفتي وقد عز علي مفارقتك وفقدك إلا أنه أمر لابد منه والله لقد جددت علي مصيبة رسول الله وقد عظمت وفاتاتك وفقدك فإنا لله وإنا إليه راجعون وبكيا جميعاً ساعة وأخذ الإمام رأسها وضمها إلى صدره ثم قال : أوصني بما شئت فإنك تجدينني وفياً أمضي لما أمرتني به وأختار أمرك على أمري .فقالت : جزاك الله عني خير الجزاء يا ابن عم , أوصيك أولاً أن تتزوج بابنة أختي أمانة فإنها تكون لولدي مثلي فإن الرجال لابد لهم من النساء ثم قالت وأوصيك إذا قضيت نحبي فغسلني ولا تكشف عني فإني طاهرة مطهرة وحنطني بفاضل حنوط أبي رسول الله(ص) وصل علي وليصل معك الأدنى فالأدنى من أهل بيتي وادفني ليلاٍ لا نهاراً إذا هدأت العيون ونامت الأبصار وسراً لا جهاراً وعف موضع قبري ولا تشهد جنازتي أحداً ممن ظلمني .

لقد أرادت الزهراء (ع) مواصلة الجهاد بعد مماتها فكانت وصيتها الإعلان الأخير لموقفها الصامد والمستمر وحتى مرضها وتريده باقياً إلى ما شاء الله تدفن بنت المصطفى سرأً ليلاً لا يصلي عليها إلا أهل بيتها والمخلصون لهم !!

في لحظاتها الأخيرة طلبت ثياباً جديدة ثم دعت سلمى امرأة أبي رافع وقالت لها هيئي لي ماء وطلبت منها أن تسكب لها الماء وهي تغتسل ثم لبست ملابسها الجديدة وأمرت أن يقدم سريرها إلى وسط البيت واستلقت عليه مستقبلة القبلة وقالت إني مقبوضة الآن فلا يكشفني أحد .

تقول أسماء بنت عميس لما دخلت فاطمة البيت انتظرتها هنيئة ثم ناديتها فلم تجب فناديت يا بنت محمد المصطفى يابنت أكرم من حملته النساء يابنت خير من وطأ الحصى يابنت من كان من ربه قاب قوسين أو أدنى فلم تجب فدخلت البيت وكشفت الرداء عنها فإذا بها قد قضت نحبها شهيدة صابرة مظلومة محتسبة ما بين المغرب والعشاء فوقعت عليها أقبلها وأقول يافاطمة إذا قدمت علىأبيك (ص) فأقرئيه مني السلام فبينا هي كذلك وإذا بالحسن والحسين دخلا الدار وعرفا أنها ميتة فوقع الحسن يقبلها ويقول ياأماه كلميني قبل أن تفارق روحي بدني والحسين يقبل رجلها ويقول ياأماه أنا ابنك الحسين كلميني قبل أن ينصدع قلبي فأموت ثم خرجا إلى المسجد وأعلما أباهما بشهادة أمهما فأقبل أمير المؤمنين إلى المنزل وهو يقول بمن العزاء يا بنت محمد ؟ وقال " اللهم إنها قد أوحشت فآنسها , وهجرت فصلها , وظلمت فاحكم لها ياأحكم الحاكمين ".فقد ورد في سنن البيهقي (ج 4) باب ما ورد في النعش للنساء، روى بسنده عن أم جعفر بنت محمد بن جعفر أن فاطمة بنت رسول الله (ص) قالت: يا أسماء إني قد استقبحت ما يصنع بالنساء أن يطرح على المرأة الثوب فيصفها، فقالت أسماء: يا بنت رسول الله ألا أريك شيئا رأيته بأرض الحبشة، فدعت بجرائد رطبة فحنتها ثم طرحت عليها ثوبا. فقالت فاطمة عليها السلام: ما أحسن هذا وأجمله لا يعرف به الرجل من المرأة، فإذا أنا مت فاغسليني أنت وعلي عليه السلام ولا تدخلي علي أحدا.فلما توفيت جاءت عائشة تدخل فقالت: إن هذه الخثعمية تحول بيني وبين ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله، وقد جعلت لها مثل هودج العروس.

وأخذ أمير المؤمنين في غسلها وعلل ذلك حفيدها الإمام الصادق (ع) يقول إنها صديقة فلا يغسلها إلا صديق كما أن مريم لم يغسلها إلا عيسى (ع) وقال (ع) إن علياً أفاض عليها من الماء ثلاثاً وخمساً وجعل في الخامسة شيئاً من الكافور وكان يقول : اللهم إنها أمتك وبنت رسولك وخيرتك من خلقك اللهم لقنها حجتها وأعظم برهانها وأعل درجتها واجمع بينها وبين محمد (ص) وحنطها من فاضل حنوط رسول الله الذي جاء به جبريل إذ أخبرهما النبي (ص) سابقاً يا علي ويا فاطمة هذا حنوط من الجنة دفعه إلي جبرائيل وهو يقرئكما السلام ويقول لكما اقسماه واعزلا منه لي ولكما فقالت فاطمة ثلثه لك والباقي ينظر فيه علي (ع) فبكى رسول الله (ص) وضمها إليه وقال إنك موفقة رشيدة مهدية ملهمة يا علي قل في الباقي فقال نصف منه لها والنصف لمن ترى يا رسول الله قال هو لك .وكفنها في سبعة أثواب وقبل أن يعقد عليها نادى ياأم كلثوم يا زينب يا فضة يا حسين هلموا وتزودوا من أمكم الزهراء فهذا الفراق واللقاء الجنة .

وما أعظم الرزية وما أجل المصيبة أقبل الحسنان (ع) يقولان : واحسرة لا تنطفئ من فقد جدنا محمد المصطفى وأمنا الزهراء ؟ إذا لقيت جدنا فأقرئيه منا السلام وقولي له : إنا بقينا بعدك يتيمين في دار الدنيا . قال أمير المؤمنين (ع) وإذا بها تف من السماء ينادي يا أبا الحسن ارفعها عنها فلقد أبكيا والله ملائكة السماء فرفعها عنها وعقد الرداء عليها وجاءت أهم اللحظات لحظة تنفيذ بند الوصية المهم ذلك البند الذي سيظل شاهداً على موقف الزهراء إلى القيامة إنها لحظات الدفن التي يجب أن تكون سراً وقبلها الصلاة على الجنازة الذي كان محدداً فيها ألا يكون فيه شخص ممن ظلم الزهراء هكذا كانت الوصية .

جن الليل نامت العيون وهدأت الأبصار وجاء في جوف الليل نفر قليل من الهاشميين ومن المحبين الذين وقفوا مع علي (ع) ومعه هذه العصبة القليلة المباركة ثم دفنها ولما وضعها في اللحد قال بسم الله الرحمن الرحيم بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله محمد بن عبد الله سلمتك أيتها الصديقة إلى من هو أولى بك مني ورضيت لك بما رضي الله لك ثم قرأ ( مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى قال امير المؤمنين (ع) :


أرى علل الدنيا عـــلي كثيرة ... وصاحبها حتى الممات عليل
لكل اجتماع من خليلين فرقة ... وكل الذي دون الفراق قليـــل
وإن افتقادي فاطماً بعد أحمد ... دليل على أن لا يدوم خليــل

وأسدل الستار عن أول محطة سقطت الأمة في امتحانها، وغادرت الزهراء مشتاقة للقاء ربها وأبيها ذهبت وهي تحمل جراحات مثخنة وآلاما عظاما.. انتقلت لتشكو إلى الله سبحانه وتعالى ليحكم لها على من ظلمها وتركت لنا أعلام هداية ومنارات فرقان.. رحلت وخلفت فينا سرها. سرها الذي دفن في قبرها الذي دفنت فيه سرا. إنه سر سهل ممتنع لا تطوله كل العقول ولا يمتنع عن جميع العقول، سر لا يطوله إلا من أشرق في قلبه نور فاطمة (ع) وارتشف من ضياه عقله فانفتح على الحق والخير ونفر من الظلم والانحراف.
ــــــــــــــــــــــ
المصادر :ـ
1. منتخب كنز العمّال ج 5 ص 97/ نور الأبصار ص 51/ مناقب الإمام علي لابن المغازلي ص 360.
2. مناقب الإمام علي لابن المغازلي: ص 342 .
3. كنز العمّال ج 13 ص 91 و 93/ منتخب كنز العمّال بهامش المسند ج 5 ص 96/ الصواعق المحرقة ص 190/ أسد الغابة ج 5 ص 523/ تذكرة الخواص ص 279/ ذخائر العقبى ص 48/ مناقب الإمام علي لابن المغازلي ص 356/ نور الأبصار ص 51 و 52/ ينابيع المودّة ج 2 باب 56 ص 136.
4. مناقب الإمام علي من الرياض النضرة: ص 141.
5. راجع الصواعق المحرقة باب 11 ص 142/ ذخائر العقبى ص 30 و 31/ تذكرة الخواص ص 276/ مناقب الإمام علي من الرياض النضرة ص141/ نور الأبصار ص53. الصواعق المحرقة ص 173 .
6. الجامع الصغير ج 1 ح 203 ص 37/ الصواعق المحرقة ص 191/ ينابيع المودّة ج 2 باب 59 ص 479/ كنز العمّال ج 13 ص93 .
7. كنز العمّال ج13 ص94/ صحيح البخاري، كتاب الفضائل، باب مناقب فاطمة/ البداية والنهاية ج 2 ص61 .
8. نور الأبصار ص 51 .
9. نور الأبصار ص 52/ قريب من لفظه في كنز العمّال ج 13 ص 95 .
10. كنز العمّال ج13 ص96/ منتخب كنز العمّال بهامش مسند أحمد ج5 ص97/ إسعاف الراغبين بهامش نور الأبصار ص118.
11. كنز العمال ج6 ص219
12. صحيح مسلم ج 5 ص 54/ خصائص الإمام علي للنسائي ص 121 و 122/ مصابيح السنّة ج 4 ص 185/ الإصابة ج 4 ص 378/ سير أعلام النبلاء ج 2 ص 119/ كنز العمّال ج 13 ص 97/ وقريب من لفظه في سنن الترمذي ج 3 باب فضل فاطِمَة ص 241/ حلية الأولياء ج 2 ص 40/ منتخب كنز العمّال بهامش المسند ج 5 ص 96/ معرفة ما يجب لآل البيت النبوي من الحق على من عداهم ص 58/ ذخائر العقبى ص 38/ تذكرة الخواص ص 279/ ينابيع المودّة ج 2 باب 59 ص 478.
13. الصواعق المحرقة ص 180 و 232/ مستدرك الحاكم / معرفة ما يجب لآل البيت النبوي من الحق على من عداهم ص 73/ ينابيع المودّة ج 2 باب 59 ص 468.
14. صحيح البخاري ج 3 كتاب الفضائل باب مناقب فاطِمَة ص 1374/ خصائص الإمام عليّ للنسائي ص 122/ الجامع الصغير ج 2 ص 653 ح 5858/ كنز العمّال ج 3 ص 93 ـ 97/ منتخب بهامش المسند ج 5 ص 96/ مصابيح السنّة ج 4 ص 185/ إسعاف الراغبين ص 188/ ذخائر العقبى ص 37/ ينابيع المودّة ج 2 ص 52 ـ 79.
15. مستدرك الصحيحين ج 3 ص 173/ سنن الترمذي ج 3 باب فضل فاطِمَة ص240/ كنز العمّال ج 13 ص 93/ منتخب كنز العمّال بهامش المسند ج 5 ص 96/ الصواعق المحرقة الفصل الثالث ص 190
16. الصواعق المحرقة ص 188/ قريب من لفظه في مستدرك الصحيحين ج 3 ص 172/ الجامع الصغير ج 2 ص 653 ح 5859 .
17. نور الأبصار ص 52 .
18. مناقب الخوارزمي ص 353 .
19. السنن الكبرى ج 10 باب من قال: لا تجوز شهادة الوالد لولده ص 201/ كنز العمّال ج 13 ص 96/نور الأبصار ص52/ ينابيع المودّة ج 2 ص 322.
20. ينابيع الموّدة ج 1 باب 15 ص 243.
21. الصواعق المحرقة ص 175/ مستدرك الحاكم، باب مناقب فاطمة / مناقب الإمام علي لابن المغازلي ص 351 .
22. مناقب الإمام علي لابن المغازلي ص 296 .
23. الصواعق المحرقة ص 160/ إسعاف الراغبين ص 188/ كنز العمّال ج 13 ص 94/ منتخب كنز العمّال ج 5 ص 97.
24. مجمع الزوائد ج 9 ص 202.
25. صحيح البخاري ج 3 كتاب الفضائل باب مناقب فاطِمَة ص 1374/ مستدرك الصحيحين ج 3 باب مناقب فاطِمَة ص 164/ سنن الترمذي ج 3 ص 226/ كنز العمّال ج 13 ص 93/ منتخب كنز العمّال ج 5 ص 97/ الجامع الصغير ج 2 ص 654 ح 5760/ سير أعلام النبلاء ج 2 ص 123/ الصواعق المحرقة ص 187 و 191/ خصائص الإمام عليّ للنسائي ص 118/ ينابيع المودّة ج 2 ص 79/ الجوهرة في نسب عليّ وآله ص 17/ البداية والنهاية ج 2 ص 60 .
26. حلية الأولياء ج 2 ص 40/ صحيح البخاري كتاب الفضائل/كنز العمّال ج 13 ص 93/ منتخب كنز العمّال ج 5 ص 97.
27. كتاب فضائل الصحابة أحمد بن حنبل 2/754 .
28. المستدرك ج3/154 ووافقه الذهبي على صحته.
29. أخرجه الترمذي (3873) في المناقب باب مناقب فاطمة عليها السلام وإسناده حسن،( نقلاً عن جامع الأصول من أحاديث الرسول لابن الأثير (9/125) بتحقيق الأرناؤوط.
30. ذكره الحاكم في المستدرك ج3 ص 153 .
31. أخرج أبو داوود في 40- كتاب الأدب , 143- باب ماجاء في القيام ح 5217
32. آل عمران / 42
33. القول الفصل : ج1/48 .
34. ورد عن الثعلبي في ( قصص الأنبياء ) ، والزمخشري في ( الكشاف ) في تفسير قوله تعالى :
( كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا المِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقاً ) آل عمران : 37
35. كتاب تزويج فاطمة بنت الرسول (ص): ص58. .
36. شواهد التنزيل 1: 340 ـ 341 .
37. شواهد التنزيل 1: 407. .
38. راجع التفاسير أنوار التنزيل وأسرار التأويل (مخطوط): ص1156 , و التفسير الكبير: ج30، تفسير سورة الكوثر , و حاشية الشهاب المسمّاة بـ(عناية القاضي): ص403. ,و المجالس لكوسة زادة: 222 , و القول الفصل: 457 .
39. كشف الغم: ج 1، ص 467 .
40. لسان الميزان: ج 3، ص 275 .
41. الفيروز آبادى القاموس المحيط ماده صحف .
42. الخليل، العين 3:10 و ابن منظور، لسان العرب ماده الصحف .
43. الصفار بصائر الدرجات 153 ط المرعشى، و الكلينى، الكافى 1:241 و المجلسى بحار الانوار 26:41 و القطب الراوندي الخرائج و الجرائح 2:526 و فيه تخريج الحديث فى مصادر عدة.
44. الصفار، بصائر الدرجات 159ط. المرعشى، و المجلسى، بحار الانوار 26:48 .
45. الكلينى، الكافى، 1:239، الصفار، بصائر الدرجات: 152 ط. المرعشى، و المجلسى، بحار الانوار 35:39 .
46. الأسرار الفاطمية ص 405.
47. تاريخ الخلفاء ج 1 ص 12 .
48. شرح النهج ج 16 ص 284 .
49. تفسير الآية 26من سورة بني إسرائيل في شواهد التنزيل 1/338-341 والدر المنثور 4/177وميزان الاعتدال 2/228 ومجمع الزوائد والكشاف وتاريخ ابن كثير 3/36 تفسير الطبري ج 15/72ط 2 ينابيع المودة .
50. فتوح البلدان :1/34-35 .
51. مسند أحمد / ¼ وسسن أبي داوود 3/5 كتاب الخراج وتاريخ ابن كثير 5/ 289 وشرح النهج 4/81 وتاريخ الذهبي .
52. شرح النهج 4/82- 85 .
53. تاريخ الإسلام لذهبي 1/347 شرح النهج 4/81 .
54. طبقات ابن سعد 2/315 وكنز العمال 5/365 كتاب الخلافة مع الإمارة من قسم الأفعال .
55. بلاغات النساء : 12,15.16.17 .
56. النص والاجتهاد السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي فقرة توريث الأنبياء .
57. تاريخ اليعقوبي ج2ص225 .
58. بتفسير الآية من سورة الإسراء في شواهد التنزيل 1/338 – 341 بسبعة طرق والدر المنثور 4/177 وميزان الاعتدال 2/225 ط أولى وكنز العمال 2/158 ط أولى ومنقحة والكشاف 2/446 وتاريخ لبن كثير 3/36 .و الشيخ عبد الرحمن الصفوري الشافعي في نزهة المجالس ج2 ص 226 ط القاهرة .
59. الكامل في التاريخ لابن الأثير ج2 ص 325 .
60. الكامل في التاريخ لابن الأثير ج2 ص 327 .وفي قضية فدك راجع المصادر التالية لعلماء ابناء السنة
راجع شرح النهج 16 : 344 نشر مؤسسة الأعلمي للمطبوعات . ولاحظ : صحيح البخاري / كتاب المغازي / غزوة خيبر / باب 40 / حديث 4240 ، وصحيح مسلم / كتاب الجهاد / باب 15 باب حكم الفئ وباب 16 باب قول النبي صلى الله عليه وآله : لا نورث ما تركناه فهو صدقة ، والسيرة الحلبية 3 : 400 .
61. الإمامة والسياسة " تاريخ الخلفاء " ص 12-13 .
62. صحيح البخاري : 4 / 42 ، دار الفكر ، بيروت , و أخرج البخاري أيضاً في كتاب الفرائض و قال : فهجرته فاطمة فلم تكلمه حتى ماتت (صحيح البخاري : 8 / 30 ، دار الفكر ، بيروت ) .
63. أنساب الأشراف : 1 / 586 ، طبعة دار المعارف بالقاهرة .
64. أعلام النساء : 4 / 114 .
65. هو صلاح الدين خليل بن إيبك الصفدي .
66. هو إبراهيم بن سيار البصري المعتزلي المشهور بالنظام 160) ـ 231هـ ) ، و قالت المعتزلة إنّما لقب بالنظام لحسن كلامه نظماً و نثراً ، و كان ابن أُخت أبي هذيل العلاف شيخ المعتزلة ، و كان شديد الذكاء .
67. الوافي بالوفيات :ج 6 / 17
68. مُحدِّثٌ كوفي توفى سنة 357 هجرية ، عرَّفه الذهبي ، بقوله : كان موصوفاً بالحفظ و المعرفة . .
69. ميزان الاعتدال : 1 / 139 ، رقم الترجمة : 552 .
70.عبد الفتاح عبد المقصود ، في كتابه : الإمام علي عليه السَّلام : 4 / 274 ـ 277 .
71. سير أعلام النبلاء الذهبي ص 1993 و لسان الميزان ابن حجر العسقلاني ص 111 .
72. تاريخ أبي الفداء ج1 ص 164
73. تاريخ الطبري ج2 ص 619 .
74. الإمامة والسياسة ج 1 ص 13 – 14 .
75. اثبات الوصية ص 143 .
76. المل والنحل ج 1 ص 57 إبراهيم بن سيار أحد أقطاب المعتزلة .
77. كتاب سليم بن قيس الهلالي ص 31 .

قراءة 62 مرة

إضافة تعليق


Security code
التحديث