ولادة السيدة المعصومة (س)

قيم هذا المقال
(0 صوت)

ولادة السيدة المعصومة (س)

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم وارحمنا بهم ياكريم

من هي السيدة المعصومة؟

هي السيّدة فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى بن جعفر الكاظم سابع أئمة أهل البيت عليهم السّلام وأخت الإمام علي بن موسى الرضا عليه السّلام لأمّه وأبيه، سليلة الدوحة النبويّة المطهّرة، وغصن يافع من أغصان الشجرة العلوية المباركة، وحفيدة الصدّيقة الزهراء عليها السّلام، المحدِّثة، العالمة، العابدة. اختصّتها يد العناية الإلهيّة فمنّت عليها بأن جعلتها من ذريّة أهل البيت المطهّرين. حدّثت عن آبائها الطاهرين عليهم السّلام، وحدّث عنها جماعة من أرباب العلم والحديث.

 

لماذا تلقّب بالمعصومة ؟

قد قيل : إنّه ورد أنّ أخاها الإمام الرضا ( عليه السلام ) قد لقّبها بالمعصومة

كما ورد أنّ جدّها الإمام الصادق ( عليه السلام ) لقّبها بكريمة أهل البيت ، قبل ولادتها .

 

متى كانت ولادتها ؟

ولدت السيّدة فاطمة المعصومة في الأوّل من ذي القعدة 173 هـ بالمدينة المنوّرة. وترعرت في بيت الإمام الكاظم عليه السّلام، فورثت عنه من نور أهل البيت عليهم السّلام وهديهم وعلومهم في العقيدة والعبادة والعفّة والعلم.

 

من هي أمها؟

هي السيّدة تكتم ، وهي جارية .

 

كيف كانت نشأتها ، وعند من تربّت ؟

نشأت السيّدة فاطمة المعصومة تحت رعاية أخيها الإمام الرضا ( عليه السلام ) ؛ لأنّ هارون الرشيد أودع أباها السجن عام ولادتها ، ثمّ اغتاله بالسمّ عام 183هـ ، فعاشت مع إخوتها وأخواتها في كَنف الإمام الرضا ( عليه السلام ) .

 

المرقد الطاهر

حرم السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام) هو القلب النابض لمدينة قم المقدسة، ومهوى الأفئدة، حيث في كل يوم من قبل طلوع الفجر وإلى ما بعد منتصف الليل في حركة دائبة مستمرة، والناس يغدون ويروحون بين متعبّد، وزائر، ومصلٍّ، وقارئ للقران، وطالب علم.

ويضمّ الحرم الشريف عدداً كبيراً من قبور العلماء والأولياء والصّالحين، دفن أصحابها بجوار السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)، كما دفن في داخل الحرم عدد من العلويات وغيرهن، وكانت قبورهنّ متميزة تحت قبّتين، وأمّا اليوم فيضمهنّ ضريح واحد تحت قبّة واحدة، ولا يتميز من تلك القبور إلاّ مرقد السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام) وقد وضع عليه صندوق خشبي.

 

ثواب زيارتها (عليها السلام):

قال الإمام الصادق (عليه السلام): (إن للجنّة ثمانية أبواب، ثلاثة منها لأهل قم، تقبض فيها امرأة من ولدي، واسمها فاطمة بنت موسى، تدخل بشفاعتها شيعتنا الجنّة بأجمعهم)

قال الإمام الرضا: (من زارها عارفاً بحقها فله الجنة).

ومنها ما روي عنه (عليه السلام) أيضاً أنه قال: (من زار المعصومة بقم كمن زارني)

وقال الإمام الجواد: (من زار قبر عمتي بقم فله الجنة).

وفي هذا القيد (عارفاً بحقها) تكمن شروط الزيارة وأثرها في التمسك بالحقائق الإسلامية.

 

احاديث نقلتها السيدة المعصومة (عليها السلام)

حدثتني فاطمة وزينب وام كلثوم بنات موسى بن جعفر، قُلن... عن فاطمة بنت رسول الله (صلى الله عليه وآله) ورضي الله عنها قالت: «أنسيتم قول رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوم غدير خم: من كنت مولاه فعلي مولاه، وقوله (صلى الله عليه وآله) : أنت مني بمنزلة هارون من موسى؟!» .

عن فاطمة بنت موسى بن جعفر (عليه السلام) ... عن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله) قالت: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): «ألا من مات على حب آل محمد مات شهيداً».

 

أحاديث حول السيدة المعصومة

روى القاضي نور الله عن الصادق (عليه السلام) قال: ان لله حرماً وهو مكة، ألا إنّ لرسول الله حرماً وهو المدينة، ألا وان لأمير المؤمينن (عليه السلام) حرماً وهو الكوفة، ألا وان قم الكوفة الصغيرة، ألا ان للجنة ثمانية ابواب ثلاثة منها الى قم تُقبض فيها امرأة من ولدي اسمها فاطمة بنت موسى (عليها السلام)وتدخل بشفاعتها شيعتي الجنة باجمعهم.

عن سعد عن الرضا (عليه السلام) قال: يا سعد من زارها فله الجنة

 

ثواب الاعمال وعيون اخبار الرضا (عليه السلام):

عن سعد بن سعد قال: سألت ابا الحسن الرضا (عليه السلام) عن فاطمة بنت موسى بن جعفر (عليه السلام) فقال: من زارها فله الجنة كامل الزيارة: عن ابن الرضا (عليهما السلام) قال: من زار قبر عمتي بقم فله الجنة.

الامام الصادق (عليه السلام): من زارها عارفاً بحقها فله الجنة.

الامام الصادق (عليه السلام): «الا انّ حرمي وحرم ولدي بعدي قم»

قراءة 1088 مرة

إضافة تعليق


Security code
التحديث