قال الشاعر مرحبا بالشهر الفضيل

قيم هذا المقال
(0 صوت)

أهلا بضيف يحل اليوم اربعنا*** فيزد هى الكون نورا من محياه‏

ضيف كريم به فخر لامتنا *** و فرحة و تباشير بلقياه‏

ضيف به رحمة الرحمان مشرقة *** على المساجد يهواها و تواه‏

شهر به انزل القران خالقنا *** و ليله القدر يرضاها و ترضاه‏

من صامه مخلصا لله ادخله‏ *** فى جنة الخلد مغفور الخطاياه‏

و من اقام لياليه فان له‏ *** فضلا عظيما و فى الفردوس ماواه‏

يا امة المصطفى الرحمان فضلكم‏ *** بامة وسط اذ غيركم تاهوا

شهر به الله دون الناس خصكم‏ *** لكى تنالوا العلا انتم بالقياه

و قال ايضا:

شهر الصيام لقد كرمت نزيلا *** و شفيت من كل القلوب عليلا

فيه الجنان تفتحت لقدومه‏ *** و الحور فيه تزينت تحفيلا

و بليلة قد قام يختم ورده‏ *** متبتلا لا له تبتيلا

فاجهد عساك تنالها فيما بقى*** بالجحد و احذر ان تكون غفولا

شهر الامانة و الصيانة و التقى‏ *** و الفوز فيه لمن اراد قبولا

طوبى لعبد صح فيه صيامه‏ *** و دعا المهيمن بكره و اصيلا

شهر يفوز على الشهور بليله‏ *** من الف شهر فضلت تفضيلا

و قال ايضا مبشرا الصائمين:

ايا معشر الصوام و افتكم البشرى‏ *** و قد نشر البارى بمد حكموذكرا

خصصتم بشهر فيه عتق و رحمة *** و قد اجزل الرحمان للطائم الا جرا

و مساجده مأنوسة بتلاوة *** و ذكر و كانت قبله تشتكى الهجرا

فطوبى لم ارضى الا له مسارعا *** الى سبل تهديه للرحلة الاخرى‏

و قام و صلى فى الدياجى و دمعه‏ *** على خده يجرى بمقلته العبرا

و اخلص لله العظيم قيامه‏ *** و عاهده سرا و راقبه جهرا

و قال ايضا:

قد جاء شهر الصوم فيه الامان‏ *** و العتق و الفوز بسكنى الجنان‏

طوبى لعبد صامه، و اتقى‏ *** مولاه فى الفعل و نطق اللسان‏

ذاك الذى قد خصه ربه‏ *** بجنة الخلد و حور الحسان

و قال ايضا:

رمضان يا خير الشهور تحية *** تضفى عليك من الجلال جلالا

رمضان ها قد جئت تطرق بابنا *** و تريد منا ان نكون رجال‏

ان الصيام عبادة سرية *** و السر اوسع ما يكون مجالا

و (الصوم لى و انا الذى اجزى به)*** صدق الحديث و صح عنه تعالى‏

بالصوم تنطبع النفوس على الوفا *** فيزيدها قدسية و جمالا

(صوموا تصحوا) قالها خير الورى‏ *** و بذاك اوصى صحبه و الآلا

و قال ايضا:

هذا هلال الشهر سل حسامه‏ *** و على حواشى الافق خط علامه‏

رمضان تاج فوق مفرق عامه‏ *** وافى يتوج بالكرامة عامه‏

طوبى لمن فيه تزود بالتقى‏ *** و جرى على السنن القويم و صامه‏

ليس الصيام بان تجوع و لا بان‏ *** يدع المسى‏ء شرابه و طعامه‏

بل سره ان يمسك الانسان من‏ *** فحش و يترك سبه و خصامه‏

فحذار لا يغتب و لا يرفث و لا *** يحبط بمعصية الا له صيامه‏

و ليقرأ القرآن فيه مرتلا *** ايامه متفقها احكامه‏

فالله يجزل للماجهد اجره‏ *** و الله يحسن للتقى ختامه

و قال ايضا فى ليله القدر:

يا ليله جمعت للقول الوانا *** ماذا اثرت؟ و ماذا اوثر الآنا؟

كم فيك من امل تهفو النفوس له‏ *** و فيك من الم ينساب اشجانا؟

فى جانبيك ادكار المجد مؤتلق‏ *** لكنه النار يسرى فى حنايانا

يا ليلة زين (التنزيل) غرتها *** و انزلت فى كتاب الله (عنوانا)

فرددتها الليالى و هى رافعة *** على المدى لرسول الله شكرانا

ياليلة القدر يا ذكر مفاخرنا *** يا خير من الف شهر فى الدنا شانا

ما الف شهر بلا عز نسود به‏ *** بل ما جميع الليالى دون عليانا

يا ليله القدر لو فى الناس مدكر *** واها لذاكراك بل آها لذكرانا

اتذكرين عهودا للهدى سلفت‏ *** من بعد ما رفعت للعدل سلطانا؟

حتى اذا دارت الايام دورتها *** اذ بنا ننشد الماضى الذى كانا

فى مدرسة رمضان صفحة ٢٤٣

هادى الخزرجى

_____________________________________________________

عادنى من أطياف و حيك دفق‏ *** فمشى يؤنس الحوالك برق‏

حالمات ما كدن يخطرن حتى‏ *** أرقص الجانح المهوم خفق‏

فجسست الؤتار بعد هجوع‏ *** فتبارى شدو و ردد و جوق‏

و جلوت الصدى عن الكأس فافتر*** و بى للسلافة البكر شوق‏

أنا لولا و حى لديك لما موسق‏ *** عود عندى و عربد زق

قد تعددت فى معانيك يا *** عيد ففى كل جانح لك أفق‏

فبأحلام طفلتى أنت أثواب‏ *** حسان الألوان حمر و زرق‏

و أراجيح فى الهوى و مواصيل‏ *** على نطقة الصغار تنق‏

و شفاه تثرثر الكلم الساذج‏ *** من ناعم النسيم أرق‏

نظرات بريئة فى عيون‏ *** تسكب الطهر لم يدنسه حنق‏

و بأحلام جدتى أنت كعك‏ *** العيد يدحى بكفها و يرق‏

و حكايا مزوقات عن السلطان‏ *** فى مسمع الصغار تزق‏

و حنين الى الشباب و أولاع ترامت*** أبعادها فهى مزق‏

و بقايا صبابة نم عنها *** راحة خضبت و رجل شق‏

يا لحلو الشباب ان راح تبقى‏ *** منه للنفس ذكريات و عشق

و بدنيا المرفهين لذاذات تنزى فيها على الاثم عرق‏

كل أيامهم نعيم و أعياد فما جد فى صباحك فرق‏

خبروا أمتع اللذائذ فالبكر عتيق حتى تجشأ ذوق‏

لم يخافوا أن تنضب الكاس ما دام لهم من مناكب العرى رزق‏

انهم ما علمت عب‏ء على الدنيا يئد احتماليه و يشق‏

فاذا عدت المفاخر لم تعدم لهم زامرا و طبلا يدق‏

أى فوضى فى الكون أن يشمخ الزيف و أن يدمغ المقاييس خرق

ولدى البائسين أنت سويعات‏ *** بها قسوة الحياة ترق‏

فيفيئوا الى حصيلة حول‏ *** أد فيه الأجسام حرث و طرق‏

بين ثوب و إن تواضع الا *** أنه ليس فيه رتق و فتق‏

و رغيف يلين بالمضغ لم يتعب‏ *** كباقى أيامه منه شدق‏

و وعود لزوجة و صغار *** أنه سوف ينعش الحقل ودق

أيها العيد أنت أبعد مما نحوه من النعوت و شقوا

ان معنى تريده منك دنيا الله أسمى مما رأوا و أدق‏

لست بالعيد أو يسود القوانين بأيدى الحكام عدل و صدق‏

و بأن يفهموا و كم تكشف الأيام أن الشعوب لا تسترق‏

و بأن تسمع الصروح نداء السفح حتى يزول حقد و حمق‏

و بأن توسع الهوامش ابعادا و أن يدخل الحياة الأحق‏

من أناس عاشوا الحياة فقاعات اذا مسها النسيم تطق‏

و يذاد الغربان عن سرحة الروض ليشدو على الخمائل ورق‏

فترقب أولا فذى خدعة الأحلام أن العرجون فى النخل عذق

 

قراءة 1773 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث