مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قراراً ضد "داعش" و"النصرة"

قيم هذا المقال
(0 صوت)

مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قراراً ضد تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار ٢١٧٠ ضد داعش وجبهة النصرة وكافة التنظيمات التي تعتنق فكر القاعدة العاملة في سوريا والعراق. القرار جاء تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة ويطالب الدول بمنع تجنيد وتمويل وتسليح عناصر التنظيمات.

الخطر ينمو وداعش والنصرة والتنظيمات التي تعتنق فكر القاعدة تهدد إستقرار وأمن شعبي العراق وسوريا.

القرار لا ينص على إستخدام القوة المسلحة للحد من توسع تلك التنظيمات. وأخذت سوريا وروسيا على المجلس تأخره في الإصغاء للتحذيرات التي صدرت عنهما لأعوام وتجاهل أولئك الذين يدربون في إسرائيل والأردن ويقاتلون في سوريا. واستغربت سوريا التردد في إدراج الجبهة الإسلامية ضمن القائمة.

مندوب سوريا اعتبر أن حسابات الدول الغربية تغيرت بعدما بات الأمر يخص أمنهم. وقال "عندما كان هؤلاء يقتلون السوريين فقط كان يتم الترويج لهم في العواصم على أنهم أبطال حرية وديموقراطية. أو معارضة معتدلة".

العراق رحب بالقرار وطالب بتطبيقه بشكل صارم.

القرار يطالب الدول بمنع الفتاوى التكفيرية وإصدار بيانات صارمة ضدها.

قراءة 1081 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث