الأسد وبن علوي يبحثان كيفية التصدي للتحديات المفروضة على المنطقة

قيم هذا المقال
(0 صوت)
الأسد وبن علوي يبحثان كيفية التصدي للتحديات المفروضة على المنطقة

الأسد وبن علوي يبحثان كيفية التصدي للتحديات المفروضة على المنطقة

 

الرئيس السوري بشار الأسد يستقبل وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان يوسف بن علوي ويبحث معه التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، ومحاولات طمس الحقوق العربية التاريخية في ظل الأزمات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة حالياً.

 

الزيارة هي الثانية لبن علوي منذ اندلاع الأزمة السورية

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الأحد يوسف بن علوي بن عبد الله وزير الشؤون الخارجية في سلطنة عمان، بحضور وزير الخارجية وليد المعلم.

وأعلنت الرئاسة السورية في بيان أنه جرى خلال اللقاء بحث التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية، خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية في ظل الأزمات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة حالياً.

كما بحث الرئيس الأسد مع الوزير بن علوي التحديات المفروضة على المنطقة برمتها سياسياً واقتصادياً، وكيفية التصدي لها في مختلف المجالات.

بن علوي كان قد زار دمشق في 26 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 والتقى الأسد الذي رحب بالجهود التي تبذلها سلطنة عُمان لمساعدة السوريين، مؤكداً أن القضاء على الإرهاب سيسهم في إنجاح أي مسار سياسي.

يذكر أن سلطنة عمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لم تقطع علاقاتها مع دمشق خلال الأزمة السورية، حيث كان وزير الخارجية السوري زار مسقط عدة مرات منذ عام 2011.

قراءة 106 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث