أزمة دبلوماسية بين لندن وواشنطن وترامب يصف السفير البريطاني بالـ "غبي"

قيم هذا المقال
(0 صوت)
أزمة دبلوماسية بين لندن وواشنطن وترامب يصف السفير البريطاني بالـ "غبي"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يواصل هجومه على رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والسفير البريطاني في واشنطن كيم داروش بعد تسريب مذكرات تتضمن انتقادات وجهها الأخير لإدارة ترامب. فيما بريطانيا تؤكد دعمها الكامل لسفيرها وتندد بكلام ترامب "غير المحترم والخاطىء".

 

رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي والسفير البريطاني في واشنطن كيم داروش

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب اليوم الثلاثاء هجومه الحاد على رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، والسفير البريطاني في واشنطن، كيم داروش، على خلفية تسريب مذكرات دبلوماسية تتضمن انتقادات وجهها الأخير لإدارة ترامب.

في وقت أعلنت حكومة ماي دعمها سفيرها في واشنطن، كما ندد وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت بالكلام "غير المحترم والخاطىء للرئيس الأميركي"، على حد وصفه.

وجاء في إحدى هذه الرسائل السرية التي سربتها صحيفة "ذا ميل أون صنداي" ما مضمونه "لا نعتقد أن إدارة ترامب ستعود لاتباع النهج المعتاد أو تصبح أقل افتقاراً للكفاءة أو أقل قابلة لمفاجأة الآخرين، أو أقل تمزقاً، أو أقل ضعفاً دبلوماسياً".

ووصف ترامب السفير البريطاني بواشنطن بأنه "شخص غبي جداً". وهاجم ماي قائلاً إنها عاجزة عن إنجاز مفاوضات بريكست، ووصف الوضع بالـ "كارثة".

وفي تغريدة على تويتر كتب ترامب "السفير الغريب الأطوار الذي أرسلته بريطانيا إلى الولايات المتحدة ليس شخصاً يثير إعجابنا، إنه شخص غبي جدا".

وتابع الرئيس الأميركي في تغريدته "قولوا له إن الولايات المتحدة لديها حالياً أفضل اقتصاد وأفضل جيش في العالم بفارق كبير، وإنهما يصبحان أعظم وأفضل وأقوى... شكراً السيد الرئيس!".

وكان ترامب أعلن الإثنين أنّ الولايات المتحدة "لن تجري بعد الآن" اتصالات مع السفير، لكن ماي سارعت إلى التعبير عن دعمها لداروش.

وأعلنت الحكومة البريطانية عن فتح تحقيق لمعرفة المسؤولين عن تسريب هذه المذكرات، واصفة الأمر بالـ "مؤسف".

كما أكّدت حكومة ماي أمس الإثنين "دعمها الكامل" لسفيرها في واشنطن، وذلك إثر إعلان ترامب أنّه لن يتعامل معه بعد الآن. وقال متحدّث باسم الحكومة إنّ السفير "لا يزال يحظى بدعم رئيسة الوزراء الكامل".

كما أكّد المتحدث أنّ "المملكة المتّحدة لها علاقة خاصة ودائمة مع الولايات المتحدة، تستند إلى تاريخنا الطويل والتزامنا القيم المشتركة، وستظل الحال كذلك".

قراءة 8 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث