حملة شرسة ضد عمران خان في باكستان يقودها الإسلاميون

قيم هذا المقال
(0 صوت)
حملة شرسة ضد عمران خان في باكستان يقودها الإسلاميون

تعهد زعيم حزب إسلامي باكستاني بارز بمواصلة تحركه الاحتجاجي ضد رئيس الوزراء، عمران خان، بعدما تجاهل الأخير مهلة مدتها 48 ساعة كان قد حددها له للتنحي.

إقرأ المزيد

باكستان.. الإسلاميون يمهلون حكومة عمران خان 48 ساعة للاستقالة

ووعد رجل الدين الشهير، فضل الرحمن، الذي يقود "جمعية علماء الإسلام"، بمواصلة التحرك الاحتجاجي ضد خان، قائلا إنه يواصل حاليا التحاور مع الحكومة، والاحتجاجات لن تتوقف إلا إذا توافقت على ذلك كافة أحزاب المعارضة.

وأضاف: "على هؤلاء الحكام أن يذهبوا، يجب الإقرار بحقوق المحتشدين".

ولم يتضح كم من الوقت ينوي فضل الرحمن إبقاء مناصريه في العاصمة إسلام أباد، حيث أقاموا مخيما اعتصاميا في موقع تم تخصيصه للتحرك.

وأطلق فضل الرحمن خلال الأيام الأخيرة حركة احتجاجية بلغت ذروتها بوصوله ليل الخميس إلى العاصمة على رأس عشرات الآلاف من مناصريه للمطالبة باستقالة عمران خان.

ويوم الجمعة أعلن أنه يمنح الحكومة 48 ساعة للتنحي.

واتهم فضل الرحمن رئيس الوزراء الباكستاني بأنه تولى السلطة العام الماضي بدعم من الجيش الذي يحكم فعليا البلاد منذ أكثر من 30 عاما.

وينفي خان والجيش هذه الاتهامات التي تزايدت منذ انتخابات يوليو 2018.

وكان خان قد ندد بالحركة الاحتجاجية التي وصفها بأنها "ابتزاز". لكن سلطات إسلام أباد كانت قد أخذت التحرك الاحتجاجي على محمل الجد ونشرت قوات الأمن وقطعت الطرق المؤدية إلى منطقة السفارات في العاصمة.

المصدر: أ ف ب

قراءة 13 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث