الرئيس الايراني: نأسف بشدة للخطأ الكارثي لحادث الطائرة الاوكرانية

قيم هذا المقال
(0 صوت)
الرئيس الايراني: نأسف بشدة للخطأ الكارثي لحادث الطائرة الاوكرانية

اعرب الرئيس الايراني حسن روحاني عن اسف الجمهوریة الاسلامية الايرانية الشديد للخطأ الكارثي الذي ادى الى اسقاط طائرة الركاب الاوكرانية صباح الأربعاء الماضي.

وجاء في بيان اصدره الرئيس روحاني اليوم السبت: بمنتهى الحزن والاسف اطلعت قبل ساعات على نتيجة فريق التحقيقات للاركان العامة للقوات المسلحة المتعلقة بحادثة سقوط طائرة نقل الركاب الاوكرانية.

واضاف: انه وفي اجواء التهديد والترهيب من قبل النظام الاميركي المعتدي ضد الشعب الايراني وبهدف الدفاع امام الهجمات المحتملة للجيش الاميركي بعد استشهاد القائد قاسم سليماني، كانت القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية في حالة الانذار (القصوى) مائة بالمائة وللاسف ان خطأ بشريا واطلاقا خاطئا قد اسفر عن كارثة كبرى راح ضحيتها العشرات من الافراد الابرياء.

وتابع الرئيس روحاني: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية آسفة جدا لهذا الخطأ وانني اعرب نيابة عن الجمهورية الاسلامية الايرانية عن المواساة العميقة لاسر ضحايا هذه الكارثة الاليمة واوعز الى جميع الاجهزة المعنية باتخاذ الاجراءات اللازمة للتعويض والتعاطف والمواساة لهم.

واضاف: انني اذ اعرب عن الاسف الشديد، اقدم مواساة الحكومة الايرانية لشعوب وحكومات واسر الضحايا غير الايرانيين ، وستبذل وزارة الخارجية منتهى التعاون القنصلي لتحديد هويات الضحايا واعادة جثامينهم الى اسرهم.

وقال: ان هذه الحادثة الاليمة ليست قضية يمكن العبور منها بسهولة، وينبغي مواصلة التحقيقات المكملة لتحديد جميع اسباب وعوامل هذه الكارثة والملاحقة القانونية لمسببي هذا الخطأ الذي لا يغتفر والاعلان عن النتائج للشعب الايراني الابي واسر الضحايا.

واكد الرئيس الايراني كذلك ضرورة معالجة نقاط الضعف لمنظومات الدفاع الجوي في البلاد واتخاذ الترتيبات والتمهيدات اللازمة لعدم تكرار مثل هذه الكارثة اطلاقا.

وفي الختام جدد الرئيس روحاني الاعراب عن المواساة لاسر ضحايا هذا الحادث الاليم، سائلا الباري تعالى بالرحمة والغفران للضحايا والصبر والسلوان لذويهم.

قراءة 119 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث