رئيسي : لا یوجد أي عائق يمكن أن يوقف أنشطة ايران النووية السلمية

قيم هذا المقال
(0 صوت)
رئيسي : لا یوجد أي عائق يمكن أن يوقف أنشطة ايران النووية السلمية

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي لا يوجد أي عائق يمكن أن يوقف أنشطة ايران النووية السلمية، معتبرا ان الدبلوماسية تصبح فعالة عندما يلتزم بها عمليا جميع الأطراف.

القى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية السيد ابراهيم رئيسي كلمة في مراسم افتتاح القمة الحادية والعشرين لمنظمة شانغهاي للتعاون اليوم الجمعة، ثمن فيها جهود الدول الاعضاء لارساء السلام والاستقرار في المنطقة.
وشدد الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي على أن الولايات المتحدة الأميركية تتحمل مسؤولية الوضع في أفغانستان.

وأعلن رئيس الجمهورية استعداد بلاده للمساهمة في إعادة بناء الدولة في أفغانستان وتشكيل حكومة تضم جميع الأطياف.

واشار رئيسي الى أن النظام العالمي بدأ شيئا فشيئا يتخلى عن الاحادية ويتجه تحو التعددية مؤكدا أن الاحادية الى زوال.

ولفت الى أن النظام العالمي يواجه في الوقت الراهن أزمات عدة لا يمكن حلها بشكل منفرد، داعيا الى تظافر الجهود والتعاون لحل المشاكل الدولية والاقليمية، والتعاون أيضا في المحافظة على السلام والاستقرار في آسيا .

وفي جانب آخر من كلمته تطرق السيد ابراهيم رئيسي الى الارهاب الاقتصادي، معتبرا أن اجراءات الحظر تشكل العقبة الرئيسية امام التطور والتنمية في المنطقة.

واوضح رئيس الجمهورية ان سياسة إيران الخارجية لطالما توقف علی معارضة الأحادية وعلى المشاركة النشطة في المنظمات الدولية القائمة على العدالة والاحترام المتبادل.

وقال:  إن المنظمة يمكن أن تصبح قوة دافعة للتعددية العالمية مضیفا، إن السلام والأمن في العالم اليوم مهدد بالهيمنة وتحديات مثل الإرهاب والتطرف والانفصالية.
 
واعتبر أن الحفاظ على السلام وتعزيزه في آسيا ليس خيارًا بل ضرورة، تابعا أن إيران هي الرابط بين الشمال والجنوب والغرب والشرق في آسيا.

واضاف: إن حل مشكلة كورونا في العالم يتطلب تعاونا دوليا مشیرا إلى الإرهاب الاقتصادي باعتباره أحد العقبات الرئيسية أمام تعزيز التكامل الإقليمي.

وشدد الرئيس الايراني على أن الدبلوماسية تكون فعالة عندما يلتزم بها جميع الأطراف عمليا  و إن التهديدات والضغوط تضعف ساق الدبلوماسية وتغلق يديها.

وقال : ان السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الايرانية تقوم على الدوام على أساس المشاركة النشطة في المنظمات الدولية والتعددية ومعارضة الأحادية، على اساس العدل والتعاون والاحترام المتبادل وضرورة القيام بدور بناء في مواجهة التحديات الدولية والإقليمية.

 

قراءة 54 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث