تتميز فاكهة "الخرما" أو "الكاكا" بطعمها المميز وفوائدها الكبيرة، لكنها قد تمثّل خطراً على فئة من الأشخاص.

قيم هذا المقال
(0 صوت)
تتميز فاكهة "الخرما" أو "الكاكا" بطعمها المميز وفوائدها الكبيرة، لكنها قد تمثّل خطراً على فئة من الأشخاص.
  • "لا ينصح بتناول الخرما للأشخاص المصابين بداء السكري والتهاب البنكرياس في المرحلة الحادة"

مع دخول فصل الخريف واقتراب الشتاء، تعدّ فاكهة "الخرما" أو "الكاكا" أو كما تسمى "البرسيمون" من أكثر أنواع الفاكهة التي يُقبل عليها الناس، وبالرغم من فوائدها وطعمها اللذيذ، قد تكون ضارّة لبعض الأشخاص.

ونظراً إلى احتوائها على كميات كبيرة من السكريات والكاربوهيدرات، تقول خبيرة التغذية أناستازيا جافريكوفا في حديث مع "سبوتنيك": "لا ينصح بتناول الخرما للأشخاص المصابين بداء السكري والتهاب البنكرياس في المرحلة الحادة، وكذلك لمن يعانون من مشاكل في البنكرياس والإمساك".

وتنصح الخبيرة الأصحاء بتناول هذه الفاكهة مع المكسرات، وعدم تناول أكثر من 200 إلى 300 غرام يومياً.

وبخصوص فوائد "الخرما"، أفادت الخبيرة بأن "لها خصائص مضادة للأكسدة، كما أن لها تأثيراً مهدِّئاً، وتقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتقوّي جهاز المناعة"، مضيفة أن "هذه الفاكهة تحتوي على فيتامينات ب، ج، هـ، إضافة إلى البوتاسيوم، والفوسفور، والمغنيزيوم، والكالسيوم، والمنغنيز، والفلافونويد، والبوليفينول، والألياف الغذائية".

 

قراءة 40 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث