هو القدسُ يومٌ لهُ ضَجّةٌ

قيم هذا المقال
(0 صوت)

فلسطينُ لاحَ الغدُ الأمجدُ
نضالاً بهِ يأنَسُ الذُوَّدُ

فلسطينُ لاحَ الغدُ الأمجدُ
نضالاً بهِ يأنَسُ الذُوَّدُ

وزحفاً يُطيِّبُ أرواحَ مَنْ
تفانَوا وأَكفانُهُم شُهَّدُ

فلا صفقةُ القرنِ تزري بهم
ولا الخانعونَ ومَنْ عُبِّدوا

مَلايينُنا صَرْخةٌ حُرَّةٌ
تكافحُ مستوطناً يُفسِدُ

وباغَى بإجرامهِ ناكِراً
اُصولَ السلامِ وما يُنشَدُ

شعارُ فلسطينَ فخرٌ لنا
ويومُ التناصُرِ مُستوقَدُ

هو القدسُ يومٌ لهُ ضَجّةٌ
فكلُّ بقاعِ الجهادِ يدُ

يداً تستطيلُ على غاصبٍ
أثيمٍ خؤونٍ ولا يَصمِدُ

وتقتلعُ الخُبثَ مِن أرضِنا
لتحيا فلسطينُ والمسجدُ

لَيومُكَ يا قدسُ حربٌ على
صهاينةٍ طالما أفسدوا

فإما اتحادٌ يقودُ إلى
خلاصٍ ومستقبلٍ يُسعِدُ

وإما انهزامٌ يؤولُ بنا
إلى ذلةٍ بعدها نُحصَدُ

فيا ناصرَ القدسِ دمْ بيرقاً
يُبشّرُ بالعَودِ مَنْ شُرِّدوا

ولنْ يَترُكَ القدسَ مُستبسلٌ
يَتُوقُ الى عزةٍ تُورِدُ

فليس الخُنوعُ سوى خِسَةٍ
تُجلبِبُ وَغداً وتستعبِدُ

وفخرُ بني اُمّةِ المصطفى
جهادٌ اذا استأسدَ الفُسَّدُ
 

بقلم الاعلامي حميد حلمي البغدادي  يوم الجمعة الاخيرة من شهر رمضان ١٤٤٠ ٣١ مايو - أيار ٢٠١٩

قراءة 22 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث