كــــيف نــواجــه الــــبــلاء ؟!

قيم هذا المقال
(0 صوت)
كــــيف نــواجــه الــــبــلاء ؟!

(منهجية أهل البيت في التعامل مع البلاء)
عن الإمام صادق (عليه السلام) :
"أن في الجنة منزلة لا يبلغها عبد إلا بالابتلاء في جسده"

و عنه عليه السلام :
"انه ليكون للعبد منزلة عندالله فما ينالها إلا بأحدى خصلتين: أما بذهاب ماله أو ببلية في جسده"

عن النبي (صلي الله علیه و آله و سلم) :
"عجبت للمؤمن وجزعه من السقم ولو علم ما في السقم لاحب أن لا يزال سقيماً حتى يلقى ربه عزوجل"

عن الإمام علي (عليه السلام) :
"إذا رأيت ربك يوالي عليك البلاء فاشكره إذا رأيت ربك يتابع عليك النعم أحذره"

عن الإمام العسكري (عليه السلام) :
"ما من بلية الا ولله فيها نعمة تحيط بها"
 
عن الإمام الباقر (عليه السلام) :
"ما أبالي أصبحت فقيرا أو مريضا أو غنيا لأن آللّـّہ يقول: لا أفعل بالمؤمن إلا ماهو خير له"

وعنه عليه السلام :
"إنما يبتلي المؤمن في الدنيا على قدر دينه"

وعنه عليه السلام :
"كلما زاد العبد إيمانا ازداد ضيقا في معيشته"

عن الإمام الصادق (عليه السلام) :
"إذا أحب آللّـّه عبدا صب عليه البلاء صبا فلا يخرج من غم إلا وقع في غم"

عن آلنبي الأكرم (صلي الله علیه و آله و سلم) :  
"أن آللّـّه ليغذي المؤمن بالبلاء كما تغذي الوالدة باللبن"

قراءة 159 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث