إعلام إسرائيلي: ترامب سيبحث مع بوتين صفقة شاملة لبقاء الأسد وخروج القوات الأميركية والإيرانية

قيم هذا المقال
(0 صوت)
إعلام إسرائيلي: ترامب سيبحث مع بوتين صفقة شاملة لبقاء الأسد وخروج القوات الأميركية والإيرانية

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيثير "قضية تدخل روسيا المزعوم" في الانتخابات الأميركية خلال اجتماعه المزمع مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في 16 تموز/ يوليو المقبل في هلسنكي.

وأضاف ترامب في حديث للصحفيين على متن طائرة الرئاسة في الطريق إلى نيوجيرسي أنه سيبحث أيضاً الصراعات في أوكرانيا وسوريا وقضايا دولية أخرى.

وسائل إعلام إسرائيلية قالت من جهتها إن ترامب يريد أن يتحدث مع نظيره الروسي خلال القمة الأولى التي تجمعهما عن صفقة شاملة في سوريا، وذلك وفق تقارير أميركية تنص على بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة "مقابل إخراج الإيرانيين من سوريا مقابل خروج القوات الأميركية من سوريا".

واعتبرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن هناك من الآن انتقادات في الولايات المتحدة الأميركية لترامب لأنه سيقترح إخراج القوات الأميركية من سوريا، ومعنى ذلك هو تركها لإيران عبر الروس، بحسب تعبير القناة العبرية، وأضافت "بغض النظر عن الاتفاق في هلنسكي بالنهاية هم (الأميركيون) سيخدعون".

وتوقعت القناة العبرية أن يكون اجتماع بوتين – ترامب في هلسنكي "حاسماً لناحية المصالح الإسرائيلية في سوريا".

كما نقلت القناة الإسرائيلية عن مصدر أمني رفيع جداً أنه لا فرق بالرغبة بين الروس والأميركيين في "إخراج إيران من سوريا لكن الفرق بأسباب فعل ذلك والهدف النهائي للطرفين أن لا تكون إيران هناك".

واعتبرت القناة أن السؤال الأكبر هو هل يمكن إخراج الإيرانيين من سوريا؟ وتابعت "ترامب لا يريد ذلك فعلاً ولا بوتين قادر على فعل ذلك".

وكانت روسيا قد نفت تقييماً لوكالات المخابرات الأميركية يفيد بأن موسكو سعت للتدخل في الانتخابات الأميركية عام 2016 لتعزيز فرص ترامب ليصبح رئيساً.

وبعد أن التقى ترامب مع بوتين لفترة وجيزة في فيتنام في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، تعرض لانتقادات في الولايات المتحدة بعدما نفى التدخل الروسي وقال إن موسكو لم تضغط عليه.

قراءة 54 مرة

إضافة تعليق


Security code
التحديث