بيان ذكرى الثورة: نؤكد على إرادتنا وعزمنا الجدي على الانتقام لدماء سليماني

قيم هذا المقال
(0 صوت)
بيان ذكرى الثورة: نؤكد على إرادتنا وعزمنا الجدي على الانتقام لدماء سليماني

بيان الثورة الإسلامية في الإيران يؤكد على الإرادة والعزم الجدي على الانتقام لدماء الشهيد قاسم سليماني، وعدم التراجع حتى طرد المحتل الأميركي من منطقة غرب آسيا، ويشدد على أن "صفقة القرن"، مصيرها مزبلة التاريخ.

  • الثورةالإيرانيون يحيون ذكرى انتصار الثورة الإسلامية

جاء في بيان ذكرى الثورة الإسلامية "نجدد العهد والتمسك بمبادئ الثورة الإسلامية مع قائد الثورة السيد علي خامنئي، ونؤكد على إرادتنا وعزمنا الجدي على الانتقام لدماء (الفريق) الشهيد قاسم سليماني من أميركا الإرهابية".

وأكد البيان الختامي لمسيرات احياء الذكرى السنوية ال41 لانتصار الثورة الاسلامية، على "عدم التراجع حتى طرد المحتل الأميركي من منطقة غرب آسيا". 

فيما وقال إن "انتهاك أميركا للاتفاق النووي برهان قاطع على انعدام الثقة بها وبحليفتها أوروبا"، مديناً "كل نوع من المفاوضات الذليلة مع الاستكبار".

وأضاف: "المؤامرة الأميركية الصهيونية الخبيثة "صفقة عار القرن" مصيرها مزبلة التاريخ، ونحن سنستمر بدعم المقاومة الإسلامية والشعب الفلسطيني الشجاع لتحرير القدس من المحتل الصهيوني".

وإذّ أوعز بتشكيل مجلس قوي لتعزيز مكونات قوة النظام الإسلامي وحل المشاكل جذرياَ وعبور المنعطف التاريخي، أكد على "تحقيق أهداف الاقتصاد المقاوم عبر تعزيز الإنتاج والمقاومة الشجاعة ضد نظام الهيمنة".

كما لفت إلى أن  "المشاركة الحاشدة بالانتخابات هي انعكاس لعظمة الأمن القومي ومعيار واقعي لمفهوم الجمهورية في النظام الإسلامي المقدس".

المصدر : الميادين نت

قراءة 33 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث