إيران تقدم للولايات المتحدة أجهزة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا

قيم هذا المقال
(0 صوت)
إيران تقدم للولايات المتحدة أجهزة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا

 

إيران تعلن أنها قدمت مجموعة من أجهزة الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا من صناعة جامعة "بقية الله" إلى الولايات المتحدة الأميركية، وتشير إلى أن السفارة السويسرية في طهران، راعية المصالح الأميركية، استلمتهم.

أعلنت إيران أنها ستقدم أجهزة للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا، من صناعة جامعة "بقية الله للعلوم الطبية" التابعة لحرس الثورة الإيراني، للولايات المتحدة الأميركية.

وقال هادي زهيري، مدير دائرة العلاقات العامة في جامعة "بقية الله للعلوم الطبية"، إنه تم تقديم مجموعة من أجهزة الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا من صناعة الجامعة إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأشار زهيري إلى أنه تم تسليم مجموعة من الأجهزة إلى السفارة السويسرية في طهران، راعية المصالح الأميركية، مضيفاً أن إيران على عداء مع الإدارة الأميركية وليس مع الشعب الأميركي.

يذكر أن رئيس جامعة "بقية الله للعلوم الطبية" في إيران علي رضا جلالي، كان قد أعلن عن "الشروع بثلاثة مشاريع علميّة عبر باحثين وأطباء وعلماء إيرانيين، بهدف إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا"، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

وتوقع جلالي تحقيق مخرجات واقعية بهذا الخصوص، مشيراً إلى أنه "لا يمكن الحديث على نحو جازم بشأن نجاح هذا الأسلوب العلاجي. وبحسب التوقعات المبدئية، فإن المشروع يتطلب فترة 3 إلى 6 شهور للتوصل إلى نتائج".

المصدر:المیادین

قراءة 65 مرة

أضف تعليق


كود امني
تحديث