قائد الثورة خلال استقباله اسماعيل هنية: لن نتردد في دعم القضية الفلسطينية

قيم هذا المقال
(0 صوت)
قائد الثورة خلال استقباله اسماعيل هنية: لن نتردد في دعم القضية الفلسطينية

ان سماحة قائد الثورة الاسلامية اشاد خلال استقباله اليوم الثلاثاء رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" اسماعيل هنية  والوفد المرافق له  بالصمود المثالي لقوى المقاومة الفلسطينية وكذلك اهالي غزة مؤكدا  " ان الصبر التاريخي لاهالي غزة في مواجهة جرائم ووحشية  الكيان الصهيوني والتي تتم بدعم كامل من الغرب، هو ظاهرة عظيمة منحت العزة للاسلام حقا وحولت القضية الفلسطينية الى القضية الاولى للعالم رغم أنف العدو".

وأكد سماحة قائد الثورة الاسلامية ان ارتكاب المجازر والابادة الجماعية بحق اهالي غزة  في هذه المنطقة، تؤلم قلب كل انسان صاحب ضمير وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتردد في مجال دعم القضية الفلسطينية واهالي غزة المظلومين والمقاومين.

وقيم  سماحته موضوع دعم الراي العام الدولي وكذلك الراي العام في العالم الاسلامي خاصة العالم العربي لاهالي غزة  بالهام وقال: ان الاجراءات الاعلامية والدعائية للمقاومة الفلسطينية كانت جيدة لحد الان ومتقدمة على العدو الصهيوني ويجب العمل أكثر فاكثر في هذا المجال.

وحيا قائد الثورة  ذكرى الشهيد العاروري أحد قيادات حماس والذي أستشهد على يد الكيان الصهيوني وقال : ان هذا الشهيد الكبير كان شخصية بارزة اذ كانت الشهادة المباركة، مكافأة الهية لجهاده.

من جانبه أعرب  رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية في اللقاء عن شكره وتقديره للدعم الشعبي والحكومي الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للقضية الفلسطينية خاصة اهالي غزة، مقدما شرحا عن أحدث التطورات الميدانية والسياسية لحرب غزة وقال : ان الصبر والصمود المثاليين لاهالي غزة وقوات المقاومة خلال الاشهر الـ 6 ، والناجم عن ايمانهم الراسخ أدى الى عدم تحقيق العدو الصهيوني لاي من اهدافه الاستراتيجية في حرب غزة.

واكد هنية ان عملية "طوفان الاقصى" حطمت اسطورة الجيش الذي لا يقهر وقد تكبد العدو الصهيوني اليوم و بعد مضي 6  أشهر خسائر فادحة وقتل واصيب  الالاف من القوات العسكرية لهذا الكيان، واضاف: ان حرب غزة هي حرب عالمية وان الهيئة الحاكمة في امريكا هي شريكة رئيسية لجرائم الصهاينة لانها تتولى مباشرة التوجيه الحربي للكيان الصهيوني.

وفي ختام اللقاء قال رئيس المكتب السياسي لحماس: نطمئن سماحتكم انه رغم  الممارسات الوحشية والجرائم والابادة الجماعية التي ترتكب في غزة، فان اهالي غزة وقوى المقاومة صامدون بقوة ولن يسمحوا للعدو الصهيوني بتحقيق ذرة من أهدافه.

قراءة 86 مرة